"عزم" ينفذ جلسة توعوية للفتيات في منطقة الراجف بهدف تمكينهن اقتصادياً بتنفيذ من مركز تطوير الأعمال وتمويل من اليونسيف

عقد مركز تطوير الأعمال-BDC  بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية وسلطة اقليم البتراء التنموي جلسة توعوية للفتيات ضمن الفئة العمرية من 18 – 24  في منطقة الراجف في محافظة معان وذلك بهدف إطلاعهم على البرامج والخدمات التي يقدمها مشروع عزم "مشروع الدعم الاقتصادي لخلق فرص التشغيل الذاتي" الذي ينفذه مركز تطوير الأعمال BDC بتمويل من قبل منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف (UNICEF) ، بالاضافة الى تشجيع الفتيات على التوجه لإنشاء مشاريع صغيرة مجدية اقتصادياً ويحتاجها المجتمع المحلي وتوفر فرص عمل لهن لتحسين اوضاعهن الاقتصادية والاجتماعية.

هذا وتأتي هذه الجلسة ضمن  احد محاور مشروع  عزم في  دعم الشباب للبدء بمشاريع خاصة في المناطق الأكثر ضعفًا بما في ذلك الأعمال المنزلية بالتركيز على الفتيات من عمر 18 الى 24 الراغبات بفتح مشاريعهن الخاصة بحيث  يمول عزم جزء من المشروع المنوي اقامته او المشروع المسجل من كافة القطاعات ويتضمن تقديم منح مالية صغيرة لشراء المعدات والأدوات وبعض الأعمال الانشائية البسيطة،  بالاضافة الى تقديم الخدمات الفنية من خلال مستشارين وخبراء متخصصين في التسويق والعلامة التجارية لتصميم وتطوير العلامة التجارية (البروشورات التعريفية وغيرها) وفتح حسابات على صفحات التواصل الاجتماعي (الفيس بوك وانستغرام) للترويج للمنتجات والخدمات بالإضافة الى خدمة التشبيك مع الاسواق المحلية.

اما المحور الثاني فيتضمن دعم المؤسسات المحلية في المجتمعات الأكثر تضررا من جائحة كورونا بمنح صغيرة لإنشاء اما مشروع انتاجي للجمعية ممن لديهم أنشطة مستمرة لتوليد الدخل ليصبح مصدر دخل للجمعية ويساعد على تشغيل فتيات أعمارهن ما بين 18 الى 24 سنة أو مشروع تنموي يقدم الدعم لابناء المجتمع المحلي من العائلات الأكثر تضررا من جائحة كورونا وللمجتمعات الضعيفة من حولهم وتوزيعها مجانًا على العائلات

هذا وقد توجة رئيس جمعية الراجف الخيريه- ناصر الرواجفة بالشكر لمركز تطوير الاعمال ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة " اليونيسف" لوصولهم للمناطق  النائية البعيده عن الخدمات ووصولهم للفتيات وهن بحاجة الى توجيه وارشاد حول الأفكار والمشاريع الريادية التي تساعدهن على اقامة مشاريعهن الصغيرة مما يساعد في توفير فرص عمل دائمة لهن"

ومن طرفها عززت السيده اسماء الخلايفة من سلطة اقليم البتراء التنموي السياحي دور البرامج التنموية و من ضمنها مشروع "عزم" ومساهمته في التخفيف من نسب البطالة بين صفوف االشباب وخاصة الفتيات بالاضافة الى تمكينهم اقتصادياً واجتماعياً من خلال انشاء مشاريع صغيرة يحتاجها المجتمع المحلي يتم تنفيذها من خلال "عزم".

بدوره ثمن غالب حجازي نائب الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال BDC الشراكه مع مؤسسات المجتمع المحلي والمدني ووزارة التنمية الاجتماعية  وسلطة لواء البتراء ومبادرتهم بدعم مشروع عزم للوصول الى المناطق المستهدفة منوها ان تلك الشراكات هي اساس في نجاح كافة البرامج التي ينفذها مركز تطوير الأعمال لتحقيق التنمية المستدامه وتحفيز المشاريع الريادية المولدة لفرص العمل ، كما نوه الى دور اليونيسف الفعال وشراكته المستمرة على مدى سنوات مع مركز تطوير الاعمال اثمرت بالوصول الى كافة محافظات المملكة وتقديم الدعم على مستوى الجمعيات والمؤسسات والأفراد للتخفيف من تداعيات جائحة كورونا والتحديات الاقتصادية وتحويل الطاقات المجتمعية الى فرص تشغيلية واقتصادية