جلسة نقاشية حول المبادرات المجتمعية لبرنامج "قلب عمان 2" بالشراكة مع أمانة عمان الكبرى

عقدت أمانة عمان الكبرى جلسة نقاشية حول المبادرات المجتمعة لبرنامج "قلب عمان 2" المنفذ من قبل برنامج الأمم المتحدة الانمائي UNDP  بالتعاون مع أمانة عمان وبالشراكة مع مركز تطوير الأعمال -BDC و البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة والممول بمنحة كريمة من حكومة اليابان. حيث يهدف البرنامج الى المساهمة في تحسين الواقع الاقتصادي والاجتماعي وتحسين سبل العيش المستدام للفئات المستضعفة في منطقة وسط عمان.

ويستهدف البرنامج الشباب والشابات المتعطلين عن العمل ممن ليسوا على مقاعد الدراسة ضمن الفئة العمرية من (18-40) عاما بمشاركة نسائية لا تقل عن 50% وبما لا يقل عن 10% من ذوي الاحتياجات الخاصة من سكان مناطق وسط عمان. وتشمل هذه المناطق جبل القصور، جبل الجوفة، جبل التاج، الهاشمي الشمالي، الهاشمي الجنوبي، جبل النظيف، جبل القلعة، وادي الحدادة، العدلية، الرجوم، جبل عمان، جبل اللويبدة، المدرج، وادي السرور، المهاجرين، الجبل الأخضر والأشرفية.

وهدف اللقاء  الذي حضره عطوفة المهندس حاتم هملان نائب مدير المدينة للتنمية المجتمعية في أمانة عمان الكبرى وبعض مدراء مناطق وسط عمان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومركز تطوير الأعمال وبعض الشباب المستفيدين الى تعزيز الشراكة ما بين أمانة عمان الكبرى وشركاء البرنامج نظراً للدور الرئيسي والاستراتيجي الذي تلعبه الأمانة في هذا البرنامج. وتخلل اللقاء عرض مرئي يوضح التقدم المحرز والخطط المستقبلية لبرنامج قلب عمان 2 بالاضافة الى استعراض أهم افكار المبادرات المجتمعية التي تم التوصل اليها وبلورة دور امانة عمان الكبرى في دعم وتوجيه المبادرات والمشاركين من خلال تسليط الضوء على طبيعة الانشطة والفرص المتاحة للمساهمة في تطوير المناطق المستهدفة وابراز دور أمانة عمان الكبرى في تحقيق الاستدامة لمبادرات المجتمع المحلي في منطقة وسط عمان.

وقد أشادت السيدة سيليكا هاندلي قائد فريق النمو الشامل وسبل العيش المستدامة في برنامج الامم المتحدة الانمائي في الاردن بدور أمانة عمان الكبرى في دعم تنفيذ البرامج والأنشطة المختلفة التي تسعى دوماً لخدمة المجتمع في منطقة عمان بمختلف شرائحه، ووضع خطط لاستدامة تلك المبادرات مما يعظم الفائدة من الدعم المقدم لأبناء منطقة وسط عمان.

وأشار السيد نايف استيتية الرئيس التنفيذي لمركز تطور الاعمال أهمية تعزيز الشراكة بين المؤسسات الدولية والمحلية لاستدامة تنمية وتطوير المجتمعات المحلية والفئات المستضعفة وأهمية ايجاد فرص التشغيل الذاتي او التوظيف بالشراكة مع القطاع الخاص ليتم توسيع شريحة المستفيدين والمساهمة في الجهود الوطنية الرامية الى تمكين الشباب اقتصاديا واجتماعيا.

وختم اللقاء بكلمة من عطوفة المهندس حاتم هملان نائب مدير المدينة للتنمية المجتمعية في أمانة عمان الكبرى بين من خلالها حرص الأمانة على استمرار وتعزيز الشراكات التي من شأنها تطوير المجتمع المحلي من خلال تنفيذ البرامج التي تدعم مناطق عمان وتساهم برفع مستوى الوعي وتوفير فرص اقتصادية للشباب والشابات المتعطلين عن العمل.