فيسبوك ومركز تطوير الأعمال في الأردن يطلقان برنامج "Boost with Facebook" لدعم 1000 شركة صغيرة ومتوسطة على مستوى المملكة

تحت رعاية معالي مها علي وزير الصناعة والتجارة والتموين، أطلقت  شركة فيسبوك وبالشراكة مع مركز تطوير الأعمال اليوم، برنامج Boost with Facebook، البرنامج العالمي المصمم لتزويد الشركات الصغيرة والمتوسطة بمهارات التسويق الرقمية التي يحتاجونها لتنمية أعمالهم وحضورهم على الإنترنت وتعزيز تنافسيتهم على ساحة الاقتصاد الرقمي. حيث يستهدف البرنامج تدريب 1000 شركة صغيرة ومتوسطة على مستوى المملكة لدعم جهود تعافيهم الاقتصادي.

 وبحضور مميز من قبل كافة الجهات الداعمة والرئيسية للاستثمار وللشركات الصناعية والخدمية الصغيرة والمتوسطة فقد حضر اللقاء الدكتور خالد الوزني- رئيس هيئة الاستثمار، والدكتور بشار الزعبي المدير التنفيذي المؤسسة الاردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية- جيدكو، ورئيس غرفة صناعة الاردن المهندس فتحي الجغبير، ورئيس غرفة صناعة اربد المهندس هاني ابو حسان، ورئيس غرفة صناعة الزرقاء المهندس فارس حمودة، والدكتور اياد ابو حلتم عضو مجلس غرفة صناعة عمان ورئيس حملة "صنع في الاردن" والدكتور محمد الديري مديرعام الصندوق الوطني لدعم المؤسسات- نافس.

وسيتم البدء بتنفيذ برنامج Boost with Facebook فعلياً في الأسبوع الأول من نوفمبر، ويهدف إلى توفير التدريب الافتراضي للشركات الصغيرة والمتوسطة على مدى ستة أشهر على مستوى المملكة. وفي إطار هذا البرنامج، سيقوم خبراء من فيسبوك بتوفير "التدريب للمدربين" لتمكين المدربين محترفين أردنيين من نقل معارفهم وخبراتهم بشكل فعّال، وضمان استمرارية نجاح البرنامج وانتشار فوائده.

بينت مها علي وزيرة الصناعة والتجارة والتموين ان الوزارة من خلال كافة الخدمات والمؤسسات التي تديرها تبحث عن كافة السبل التي تساعد لنمو وتوسعة اعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة وزيادة تنافسيتها لايماننا الحقيقي بالدور التي تلعبه تلك المشاريع في حفز الاقتصاد الاردني، وتخيض معدلات البطالة.في ظل جائحة كورونا اصبح العديد من رواد الاعمال يعي الاهمية الكبرى لاستخدام واستحداث التكنولوجيا الحديثة اما للتطوير او للتسويق بغية الوصول الى الاسواق غير التقليدية والتي تساعد بزيادة او الحفاظ على منسوب المبيعات واستمرارية حياة الشركة. ناهيك على المنتجات الاردنية كان لها الدور الابرز في المنافسة خلال الجائحة وقد أثبتت جدراتها في كافة الاسواق الاقيليمية والعالمية وهذا دليل واضح على منتجات شركاتنا ذات جودة عالية ولكن تحتاج تسويق الحديثة بما يتواكب التطورات الجديدة، وهي ايضا من ضمن اولويات الحكومة حاليا لتطويع التكنولوجيا الحديثة لترويج المنتجات الاردنية، نحن نرى ان هذ الاتفاقية التي سيتم من خلالها بناء قدرات اصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة افضل فرصة لهم وبالاخص بالشراكة شركة فيسبوك العالمية والادوات الرقمية المتاحة لديها ستمنح تلك الشركات الفرصة لتطويع منتجاتها بما يتناسب مع الظروف الحالية. ومنا في وزارة الصناعة والتجارة والتموين كل الدعم لمثل تلك الشركات بين مركز تطوير الاعمال وشركة فيسبوك، والتي نأمل وندعو كافة الشركات الاردنية الاستفادة من هذه الخدمات الرئيسية.

 وقال رامز شحادة المدير التنفيذي لشركة فيسبوك بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "إن التحديات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة نتيجة لجائحة كوفيد-19 ما تزال كبيرة، ونحن بدورنا ما زلنا ملتزمون بدعم جهود التعافي والازدهار الاقتصادي في هذا التوقيت. كما أن لدينا دور مهم نقوم به، حيث سنحرص على توفير المهارات الرقمية اللازمة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل الحفاظ على بقائها وتحقيق تعافيها وحضورها عبر الإنترنت. وقد أطلقنا مؤخرًا حملتنا على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بعنوان #حِب_المحلي، والتي توفر الموارد والأدوات عبر الإنترنت لأصحاب الأعمال الصغيرة للحصول على النصائح والتدريب. ومن خلال برنامج "Boost with Facebook"، سنواصل هذه الجهود بدعم من المؤسسات المحلية البارزة مثل مركز تطوير الأعمال والذي يلعب دوراً محورياً في تعزيز النظام الشامل للشركات الناشئة في الأردن، إن طموحنا الأوسع نطاقاً يتمثل في المساعدة على إحداث تأثير إيجابي على النمو الاجتماعي والاقتصادي وتعد جهودنا لدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة هي المفتاح لتحقيق هذا الطموح."

ومن جهته قال نايف استيتية، الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال: "لقد مثل عام 2020 وقتًا صعبًا للشركات في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الأردن. وبمساعدة فيسبوك، قمنا بتعديل برنامج "Boost with Facebook" ليشمل نماذج تستجيب على وجه التحديد إلى الحاجة للبقاء على اتصال مع العملاء والاحتفاظ بهم أثناء فترة الجائحة، بالإضافة إلى إعادة النظر في استراتيجياتهم الحالية لتقديم المنتجات والحلول. واليوم، لم تعد الرقمنة رفاهية بل ضرورة وطنية وأولوية مطلقة."

كما عرضت السيدة نادية الدجاني والسيدة توجان عون الله قصة نجاحمها، من خلال جلسة نقاشية اديرة خلال اللقاء وبينت كل منهما الدور الكبير الذي لعبته الادوات المستخدمة من خلال فيسبوك لانجاح مشاريعهن ةتحقيق الاستدامه وخاصة في الظروف الحالية التي يمر بها العالم اجمع.

ويوفر برنامج Boost with Facebook منهاجين بمسارين مختلفين، أحدهما للشركات المستحدثة الميكروية ويلبي احتياجات الشركات ذات التواجد المحدود على الإنترنت، والذي ينتظر منهم الإنطلاق في رحلتهم لتبني الرقمنة. وتشمل الدورات التدريبية مهارات تطوير البيانات المالية، وفنيات البيع على الإنترنت واستراتيجيات التسويق بما فيها التصنيف والتغليف.

بالإضافة إلى المسار المتقدم الذي يستجيب لتطلعات الشركات المتوسطة  الطامحة لتعزيز تواجدهم على الإنترنت. وتركز هذه الدورات التدريبية على الاستفادة من المنصات الرقمية للترويج للمنتجات في الأسواق الإقليمية والدولية والأسواق غير التقليدية، بالإضافة إلى تغطية إدارة العملاء واستراتيجية التصدير.

وقد تم تصميم نماذج التدريب التي يقدمها البرنامج لضمان دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في مواجهة تحديات الأعمال التي تسببت فيها الجائحة. ولمعرفة المزيد حول "Boost with Facebook"، أو للاستعلام عن التسجيل في الجلسات المستقبلية عبر الإنترنت، يرجى زيارة