افتتاح توسعة مشروع بيت خيرات سوف لدعم التمكين الاقتصادي للمرأة في المجتمع المحلي

افتتحت اليوم في جرش، المرافق المحدثة لمشروع بيت خيرات سوف ومركزا للتدريب المهني ضمن مرافقه، والذي أنشأ كمشروع انتاجي بهدف تمكين المرأة في المجتمع المحلي ودعم مشاركتها الاقتصادية.

وتأتي توسعة المشروع بدعم من برنامج "أملنا" التابع لليونيسف وتنفيذ مركز تطوير الأعمال، لتوفير المزيد من فرص التدريب للمرأة والشباب في المجتمع المحلي، حيث حضر الاطلاق كل من ممثل اليونيسف في الأردن روبرت جينكنز ، والسفير الكندي السيد بيتر ماكدوغال،  وسفيرة اسبانيا السيدة لسيدة ارانثاثو بانيون دابالوس وشباب شابات بيت سوف.

ويدعم برنامج أملنا التابع لليونيسف الشباب لتزويدهم بالمهارات اللازمة للتشغيل، والحصول على فرص عمل مجدية ومستدامة، والعمل الحر من خلال تأسيس المشاريع الخاصة بهم. وسيوفر مركز التدريب المهني الجديد، فرص التدريب لـ  250 شابًا وشابة من المجتمع المحلي سنوياً، في مجال تصنيع الأغذية والريادة وتسويق الأعمال.

وقال روبرت جينكنز، ممثل اليونيسف في الأردن، "إن الشباب الأردني، المتعلم، يمثل فرصة هائلة لتسريع النمو والتغيير الإيجابي". وأن، "اليونيسف تقوم بدعم الحكومة الأردنية لتوفير المزيد من الفرص للشباب أثناء انتقالهم من مقاعد الدراسة إلى سوق العمل، وزيادة مشاركة النساء في العمل".

وسيؤدي توسيع نطاق المشاريع الاجتماعية التي تقودها المرأة، مع التركيز على الشباب، إلى تحسين فرص العمل للمرأة في المجتمع المحلي وإيجاد المزيد من الفرص المدرة للدخل من خلال نماذج الأعمال المنزلية. وقد أظهرت الدراسات أن زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة يمكن أن تساهم في زيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل كبير.

تلتزم اليونيسف بتوسعة الشراكات مع القطاع الخاص لخلق بيئة يتمتع فيها الشباب بالمهارات اللازمة والقدرة على الوصول إلى سوق العمل. وحضر هذا الاحتفال ممثلون عن القطاع الخاص والسياحة، لتوقيع اتفاقيات للمساعدة في توسيع نطاق المشروع محليًا وعلى مستوى المملكة.

ويهدف الدعم المقدم من اليونيسف لريادة الأعمال الاجتماعية إلى المساعدة في تعزيز البيئة الاقتصادية للشباب، مما يؤدي إلى زيادة المشاركة الاقتصادية وفرص توليد الدخل لأكثر الفئات ضعفا من خلال تنظيم المشاريع الاجتماعية، مع بناء تنمية اقتصادية محلية متساوية ومستدامة وبناء ثروة مجتمعية. وتخطط اليونيسف لتوسيع نطاق نموذج ريادة الأعمال الاجتماعية عبر المملكة لمساعدة النساء والشباب في المناطق الأكثر ضعفاً.