زارت ازابيل دورنت مساعد الأمين العام لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD مركز تطوير الأعمال

    زارت ازابيل دورنت- مساعد الأمين العام لمنظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD ونائب رئيس البرلمان الأوروبي الاسبق ووزير للاتصالات والطاقة في بلجيكا، مركز تطوير الأعمال BDC، حيث كان في استقبالها الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية وممثلو المنظمات الدولية الممولة لمشاريع يديرها المركز وبحضور نخبة من المستفيدين من البرامج المختلفة من ريادي الأعمال والسيدات الرائدات والشباب التابعة والمصممة من قبل المركز.
 وهدفت الزيارة الى الإطلاع  على إنجازات خريجي مركز تطوير الأعمال والمشاريع الريادية الأردنية التي يقدمها  مركز تطوير الأعمال من خلال برنامج تكنولوجيا الريادة امبريتك والمنفذ بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD والمصمم من قبل جامعة هارفرد Harvard University، والتي أهم تعد أهم البرامج العالمية من حيث الأثر والمنهجية ولاسلوب التفاعلي التشاركي الذي يعطي مسارا واضحا للشباب الذين يرغبون بالبدء بمشاريعهم الخاصة أو من لديهم مشاريع يرغبون بتوسعتها. كون أن المركز أول المؤسسات التي اطلقت برامج ريادة الأعمال في الأردن العام 2003 ومختلف المحافظات.
 وتضمنت الزيارة تقديم عرض عن إنجازات المركز وقصص نجاحه بمساعدة ما يزيد 3400 مشروع بمختلف محافظات المملكة ساهمت بخلق 6000 وظيفة في قطاعات اقتصادية مختلفة. كما شملت الزيارة حفل استقبال بحضور ما يزيد على 100 ريادي وريادية من مستفيدي البرامج المختلفة قاموا بعرض المنتجات والخدمات لمشاريعهم التي تأسست وتطورت بحصولهم على الدعم التقني والفني والذي ساهم في استدامة المشاريع واستمراريتها، كما استمعت لأراء المنتفعين من البرامج وأثر برنامج ريادة الأعمال إمبريتك في تحويل أفكار ريادية الى فرص استثمارية من خلال تأسيس وتطوير مشاريع في مختلف القطاعات
 من بين قصص النجاح عرضت لينا هنديلة الحاصلة على جائزة أفضل سيدة ريادية لعام 2013 بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD  ما حققته من نجاحات بدءا بمشروع ريادي صغير لتصبح سيدة أعمال لسلسة مشاريع ريادية بالاضافة إلى عملها في الريادية المجتمعية من خلال مشاركتها في العديد من المبادرات التي تحاكي فيها فئة الشباب وتحفزهم على استخراج الطاقات الكامنة داخلهم وتحويلها إلى أفكار ريادية ناجحة، بالإضافة إلى دورها الأبرز في مبادرات دعم المرأة الريادية لتكون مثالا يحتذى به في تحدي كل العقبات والحواجز التي تقف أمام المرأة لتثبت قدرتها على المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والمحلية.
 وعبر استيتية عن اعتزازه بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية كونه المركز الوحيد المعتمد لتنفيذ برنامج إمبريتك على مستوى الوطن العربي معتبرا الزيارة الفخرية للسيدة إزابيل وسام شرف يعزز ما حققه مركز تطوير الأعمال من إنجازات، ونموذجا أردنيا ناجحا لريادة الأعمال في الأردن، فقد نجحنا في مساعدة كثير من الافكار الريادية للشباب لتصبح واقع ومشاريع مستدامة تساعد على خلق وظائف. كما بين استيتية أن النمو الحقيقي في الاقتصاد مربوط بالابداع والابتكار وريادة الأعمال، وبالتالي فاننا نصب جل اهتماماتنا نحو هذا النوع من الانشطة الحيوية التي تعزز النمو الاقتصادي المستدام.
 من جانبها عبرت دورنت عن فخرها بما سمعته من انجازات مثنية على الجهود التي يبذلها مركز تطوير الأعمال في ريادة الأعمال، وخاصة أن خمسية رياديات أردنيات تم ترشيحهن وبناء قدراتهن من قبل مركز تطوير الأعمال وقد حصلن على جوائز عالمية من قبل منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية UNCTAD ونافسن رياديات من مختلف دول العالم.