"تطوير الأعمال" يدرب طلبة التدريب المهني من خلال "سند"

يستعد مركز تطوير الأعمال (BDC)، لتدريب 750 من طلبة مؤسسة التدريب المهني في محافظات المملكة كافة وفقا لبرنامج "سند"، وذلك لتأهيل هؤلاء في التخطيط للمشاريع وطرق ربطها بالجهات التمويلية المختلفة بهدف رفع كفاءتهم وزيادة فرص التشغيل الذاتي لديهم، وفقا لمذكرة تفاهم بين الطرفين.
ووقع المذكرة من جانب المؤسسة، مدير عام المؤسسة المهندس هاني خليفات، ومن جانب المركز رئيسه التنفيذي نايف استيتية.
وجاءت هذه المذكرة استكمالا للجهود التي يبذلها الطرفان في خلق الوعي حول القطاع المهني والصناعي والذي يعد المولد الرئيسي لفرص التشغيل والتشغيل الذاتي، كما يعد جزءا لا يتجزأ من الأهداف الرئيسية لمركز تطوير الأعمال BDC في المساهمة في التنمية الاقتصادية والمحلية، أبرزها رفع كفاءة الشباب وتأهيلهم للدخول في سوق العمل بما يتماشى مع أهداف مؤسسة التدريب المهني بتقديم خدماتها للمواطنين كافة بغض النظر عن مستواهم التعليمي، وانطلاقا من مبدأ التعليم المستمر مدى الحياة سواء في برامج الإعداد المهني بمستوياته المهنية كافة أو برامج رفع الكفاءة لرفع كفاءة العمل الممارس في سوق العمل.
ويقوم مركز تطوير الأعمال BDC، من خلال مذكرة التفاهم، بتدريب الشباب على برنامج "سند" ريادة الأعمال الممول من الحكومة الكندية Global Affairs Canada، والذي يهدف الى تحفيز ثقافة ريادة الأعمال من خلال إكسابهم المهارات والسلوكيات الريادية، وتعريفهم بآلية بناء مشاريع ريادية من خلال إعداد الخطط الإدارية والمالية والتسويقية، بالإضافة الى تحضير المشاركين في برنامج "سند" للمنافسة على تقديم خطة مشروع وعرضها أمام لجنة تحكيم لاختيار أفضل خطة مشروع ثم بعد ذلك يتم ربط المشاركين من خلال مؤسسة التدريب المهني مع صندوق التنمية التشغيل للحصول على تمويل مالي للبدء بتنفيذ المشاريع على أرض الواقع.
كما سيتم إدراج مادة "بادر" من ضمن برامج رفع الكفاءة المقدمة من مركز تطوير الأعمال BDC، وهو برنامج فريد من نوعه حقق نجاحا في العالم يهدف إلى تدريب الريادة باستخدام الحلول التكنولوجية من خلال منهج تدريبي LIFE مصمم ومطوّر من مؤسسة سويسرسة في جينيفا معهد تسريع الشركات الصغيرة MEA-I Micro Enterprise Acceleration Institute والشركة العالمية (Hewlett Packard).
ويهدف البرنامج الى بث روح الريادة لدى المدربين والطلاب، ويسهم بملء ثغرة مهمة في حياة الطلاب؛ حيث يعمل على تزويدهم بالأدوات والمهارات اللازمة لخلق روح الريادة ومساعدتهم على تطوير وتأسيس مشاريعهم وإعداد الطلاب ليس فقط لإقامة مشاريعهم الخاصة في مرحلة ما في المستقبل، ولكن أيضا زيادة إبداعهم وإنتاجيتهم خلال عملهم.
ومن ضمن الاتفاقية، سيتم أيضا بحث تطبيق برنامج "سند" تعرف على عالم الأعمال، الذي ينفذه مركز تطوير الأعمال بتصميم من منظمة العمل الدولية على مدار سنة دراسية، والتي تساعد الطلاب على توجيه أفكارهم نحو العمل الحر وعلى بناء مشاريع تقنية ومهنية بأسلوب ممنهج.