تخريج (25) شاب من دورة تدريبية لبناء القدرات

أنهى (25) شاب وفتاة متطلبات التدريب ضمن مبادرات برنامج سند ريادة الأعمال التي عقدت في المركز الثقافي لبلدية سحاب، وينفذه مركز تطوير الاعمال بتمويل من الحكومة الكندية.

جاءت هذه المبادرة ضمن الجهود المشتركة بين المركز وبلدية سحاب وقوفاً على إحتياجات الشباب في المنطقة؛ لبناء قدراتهم وتسليحهم بالمهارات والسلوكيات والتقنيات التي تسهل دخولهم في سوق العمل، للحصول على وظائف وفتح الافق نحو خلق فرص عمل جديدة من خلال ريادة الأعمال، وللمساهمة في استجابة لخطة وزارة العمل في استحداث الوظائف واحلال العمالة الوافدة بالعمالة المحلية.

وتضمن البرنامج التدريبي الذي نفذ على مدار خمس ايام بواقع (25) ساعة تدريبية مجموعة من المهارات والسلوكيات التي يحتاجها الشباب لتحفيز الطاقات الابداعية وخلق الوعي نحو ثقافة العمل وريادة الأعمال، بالاضافة الى تزويدهم بالتقنيات اللازمة لبناء مشاريع ريادية من حيث وضع خطة عمل، وخطة تسويقية ومالية مبنية على أسس عملية وعلمية تضمن ديمومة المشروع، حيث تم وضع المشاركين في مختبر عملي ريادي استطاعوا من خلاله الخروج بأفكار مشاريع ابداعية في إعادة تدوير النفايات، وانشاء مطعم متنقل، حيث تم العمل بهذه الافكار والمشاريع التجريبية داخل الدورة باشراف مدربين متخصصين في مجال ريادة الاعمال.

وفي السياق ثمنت نائب رئيس بلدية سحاب فاطمة حسونة خلال حفل التخريج دور مركز تطوير الاعمال في الاهتمام بقطاع الشباب، مشددة على اهمية الدورات التدريبية وورش العمل التي لطالما كانت اساس النجاح خاصة بدورها الأبرز في الموائمة بين احتياجات المنطقة الصناعية داخل سحاب ونوعيه الورشات التدريبية التي يتم اعطائها بالتعاون مع المركز استجابة لاحتياجات ابناء لواء سحاب المتزايدة لزيادة كفاءتهم خصوصا كون منطقة سحاب تحتوي على اكثر من (300) منشأة صناعية.

بدوره أشاد الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال (BDC) نايف استيتية بالجهود التي تبذلها بلدية سحاب في رفع كفاءة الشباب، وبناء قدراتهم لمواكبة احتياجات القطاعات الصناعية في المنطقة، وثمن الدعم الذي تقدمة الحكومة الكندية (Global Affairs Canada) في دعم برنامج سند والذي ساهم خلال السنوات الماضية في رفع كفاءة ما يزيد عن (13500) شاب وشابة من مختلف محافظات المملكة، مما كان له أثر واضح في زيادة فرص توظيفهم وخلق مشاريع تنموية.