يوم وظيفي لخريجي برنامج طريقي «مهارات التأمين»

عقد مؤخراً «اليوم الوظيفي الاول» من نوعه لخريجي برنامج طريقي مهارات التأمين، بحضور (14) شركة تأمين، وبمشاركة ما يزيد على (65) طالبا وطالبة من خريجي البرنامج.

يهدف برنامج طريقي مهارات التأمين الى تدريب وتأهيل (100) شاب من خريجي الجامعات الأردنية المختلفة كمرحلة أولى، وبناء قدرات وكفاءات الشباب وتزويدهم بالمهارات العملية والفنية الخاصة بقطاع التأمين للتنافس على الوظائف المتاحة والحصول على فرص أفضل. بالاضافة الى توفير الوقت والجهد على شركات ومؤسسات التأمين في البحث عن الشباب واعطائهم ورشات عمل تدريبية مكثفة قبل المباشرة بالعمل، من خلال تدريب تشاركي تفاعلي على المهارات الحياتية والشخصية التي تساعد على تطوير شخصية الطالب ورفع ثقته بنفسه، وتساعده على التواصل مع الآخرين والعمل ضمن فريق لدخول سوق العمل.

ويتضمن البرنامج محورين الاول مهارات التأهيل للتوظيف على المهارات والأخلاقيات والسلوكيات اللازمة لدخول سوق العمل وبالاخص قطاع التأمين، أما الثاني فهو المحور الفني الذي يحتوي على مهارات التأمين وإدارة المخاطر وتسويق المنتجات التأمينية.

عقد اليوم الوظيفي مركز تطوير الاعمال بالتعاون مع الاتحاد الأردني لشركات التأمين وصندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية ومؤسسة Prince’s Trust International تم خلاله اجراء مقابلات فنية مباشرة بين الطلبة خريجي البرنامج وشركات التأمين.

وقد جاء هذا البرنامج نتاجا لشراكة حقيقية واستراتيجية بين تلك المؤسسات لصناعة بادرة جديدة من نوعها تساعد في زيادة التشغيل وتهيئة الشباب لقطاعات متميزة تتوافر لديها فرص حقيقية للتوظيف وتخلق مسارا وظيفيا واضحا للشباب الاردني.

واعرب عدد من مدراء الموارد البشرية خلال المعرض الوظيفي عن اعتزازهم بالدور المهم لهذا البرنامج ومدى احتياج شركات التأمين لهذا النوع من البرامج؛ لرفده بالشباب المؤهلة تسهم بتطوير القطاع وزيادة تنافسيته على المدى الطويل.

وفي السياق بينت خريجة البرنامج رنا علي ان البرنامج قد ساعدها على تطوير شخصيتها ورفع ثقتها بنفسها، وساعدها على التواصل مع الآخرين، بالاضافة الى قدرتها على تطوير سيرتها الذاتية واستعدادها لمقابلات العمل والاجابة على جميع متطلبات المقابلة الفنية والشخصية ضمن القطاع، كما تم تعريف الخريجين على انواع التأمينات والمجالات مما شجعهم على العمل في هذا القطاع. من جانبه عبر موظف احدى شركات التأمين محمد القطيشات عن اعجابه بتنظيم اليوم الوظيفي ونوعية الخريجين، والمامهم بالمعلومات الخاصة بقطاع التأمين.

واضاف القطيشات «المعرفة والشغف للعمل هذا ما تبحث عنه شركات التامين في الباحثين عن عمل».

يذكر أن مركز تطوير الاعمال هو مركز وطني تنموي غير ربحي، يساهم في التنمية الاقتصادية المحلية من خلال ادارته للعديد من البرامج والمشاريع الممولة من قبل الهيئات الدولية المانحة، والتي تهدف الى بناء قدرات الشباب ورفع تنافسيتهم في سوق العمل، ونشر ثقافة الريادة ودعم الرياديين ورفع سوية الشركات الصغيرة والمتوسطة في مختلف محافظات المملكة، بالاضافة الى خلق فرص عمل جديدة.