انطلاق مشروع "تنمية القدرة التنافسية والإنتاجية للمشاريع الصغيرة"

عقد مركز تطوير الاعمال BDC ومشروع مساندة الأعمال المحلية الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية  مجموعة من الجلسات التعريفية في كل من محافظة إربد والزرقاء والكرك والعاصمة عمان للتعريف وفتح باب التسجيل في مشروع "تنمية القدرة التنافسية والانتاجية للمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر" والذي يهدف الى خلق بيئة داعمة لما يزيد على 1500 مشروع قائم أو صاحب فكرة مشروع في قطاعات النقل والإنتاج الغذائي والسياحة في محافظات إربد والزرقاء والكرك والعاصمة عمان.
وعقدت جلسات تعريفية في غرفة صناعة الزرقاء وفي غرفة تجارة إربد، وغرفة تجارة الكرك، كما تم عقد جلسة تعريفية في عمان الشرقية في مبنى نادي شباب القويسمة  التابع لوزارة الشباب.  وحضرها مجموعة من أصحاب المشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر ضمن قطاعات النقل والإنتاج الغذائي والسياحة بالإضافة لمجموعة من أصحاب الأفكار الريادية ضمن تلك القطاعات.
تم خلال الجلسات التعريفية تقديم شرح مفصل عن مشروع  "تنمية القدرة التنافسية والانتاجية للمشاريع الصغيرة ومتناهية الصغر"  وأهدافه وتفاصيل المشاركة به. كما تم فتح حوار مباشر بين الحضور والجهات المنفذة للمشروع حيث قام الأخير بالإجابة عن جميع استفسارات وأسئلة الحضور.
والجدير بالذكر، بأن المشروع سيطبق على مدار عام كامل بحيث يقوم مركز تطوير الأعمال  في المرحلة الأولى باستهداف 1500 عمل متناهي الصغر ليتم ربط تلك الأعمال بمنظومة الريادة الاقتصادية من خلال مشاركتهم بمنتديات سيتم من خلالها استضافة جميع الاطراف المعنية في مساعدة الأعمال متناهية الصغر سواء من ممثلي التشريعات والقوانين او مقدمي الخدمات المالية والتقنية والخبراء لمساعدة تلك الأعمال على بناء روابط تضمن ديمومتها وتوسعة مدار عملها  بالاضافة الى تعريفهم بنماذح ناجحة لرواد أعمال لمساعدتهم في كيفية استدامه مشاريعهم وتعزيزها للتنافس اقتصاديا.
كما سيتم من خلال المشروع تقديم خدمات تدريبية للمشاركين من خلال حلقات تعليمية يتم ربطهم بمرشدين وخبراء في ريادة الأعمال لتعريفهم بالصفات والسلوكيات الريادية اللازمة لبناء مشاريع مستدامة وكيفية استخدام تلك المهارات والسلوكيات في مشاريعهم. كل ذلك من خلال الممارسة واستخدام الحوارات واستنتاج الأفكار والحلقات التشاركية التفاعلية.
وفي المرحلة الثانية من تنفيذ المشروع، سيقوم مركز تطوير الأعمال بعقد ورشات تدريبية تستهدف 400 عمل متناهي الصغر لتصبح قادرة على توليد الدخل والمساهمة في زيادة النمو الاقتصادي المحلي بالاضافة الىخلق فرص عمل جديدة في قطاعات التصنيع الغذائي واللوجستيات والنقل والسياحة بالاضافة الى مساعدة 100 سيدة ريادية من الأعمال متناهية الصغر على استدامة مشاريعهن وربطهن بجهات داعمة مالية وغير مالية.