"تطوير الأعمال" يؤهل مجموعة جديدة من المعلمين

أقام مركز تطوير الأعمال-BDC حفل تخريج لـ 22 معلما ومشرفا من المدارس  الأكاديمية والمهنية في كل من محافظات الزرقاء وعمان ممن أنهوا ورشة عمل تدريب الميسرين التي استمرت لمدة 12 يوم عمل تدريبي لبرنامج سند تعرف على عالم الأعمال-كاب المدار من المركز وبحضور ممثلي الوكالة والرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال. 
وتخلل الحفل اعطاء شهادة ميسر للمشاركين الذين أنهوا متطلبات البرنامج ليصبح اجمالي المشاركين بالبرنامج 143 معلما واستاذ كلية جامعية.
ويتم تدريب المعلمين بتمويل من الوكالة الكندية للتنمية الدولية Global Affairs Canada وبالتعاون مع منظمة العمل الدولية.
ومع انتهاء مرحلة التدريب، يستعد المعلمون المؤهلون لتنفيذ تدريب برنامج سند لطلاب المدارس من خلال فصلين دراسيين وباشراف ومتابعة من فريق العمل والمشرفين وذلك بالتنسيق المسبق بين مركز تطوير الأعمال ووزارة التربية والتعليم  بهدف التوسع في إدراج برنامج ريادة الأعمال في المدارس لتعريف الطلاب بمفهوم ريادة الأعمال ودوره في فتح الآفاق للتفكير الابداعي والبحث عن الفرص الاستثمارية من خلال انشاء مشاريع خاصة لخلق فرص عمل جديدة ورفد السوق الأردني بمشاريع ريادية تساهم في التنمية المجتمعية والاقتصادية.
وللحفاظ على ديمومة البرنامج، ارتأى المركز ان يتم التطبيق في المدارس من خلال المعلمين والأساتذة بعد تأهيلهم لتطبيق البرنامج من خلال البرنامج التدريبي المكثف الذي يساهم في رفع كفاءة المعلمين ويزودهم باساليب التعليم الحديثة التي تنتهج التعليم التفاعلي التشاركي من خلال التمارين والأنشطة بدلا من أساليب التعليم التقليدية والتي تحفز الطلاب على المشاركة في العملية التعليمية وإبداء الرأي واستنباط الأفكار من خلال التطبيقات العملية والنشاطات. كما يتم تدريب المعلمين على ريادة الأعمال من خلال تعريفهم بمفهوم الريادة والصفات والسلوكيات الريادية اللازمة لأي ريادي ناجح ثم تزويدهم بالتدريب التقني لانشاء مشروع صغير من حيث اعداد خطة العمل الإدارية والتسويقية والمالية واخذ المخاطر المحسوبة . حيث يقوم البرنامج باعداد مسابقات لأفضل فكرة ريادية ينفذها الطلاب بعد انتهاء البرنامج التدريبي وتقديم المساعدات الفنية للفائزين من خلال ربطهم بالمنظومة الريادية للحصول على الدعم المالي والفني. 
ونجح مركز تطوير الأعمال خلال السنوات الماضية بتدريب ما يزيد على 143 معلما ومعلمة لتأهليهم لتنفيذ البرنامج في العديد من المدارس المهنية مما كان له أثر كبير في تدريب الطلاب واختيار الشباب لمسارهم العملي والمهني الصحيح من جهة وانشاء مشاريع ريادية لهؤلاء الشباب في العديد من محافظات المملكة. 
وبين نايف استيتية الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال "في الحقيقة يحوز برنامج تعرف على عالم الأعمال على اهتمام من جميع الجهات الداعمة للشباب سواء كانت وزارة التربية والتعليم أو الجهات المانحة والداعمة نظرا لما له من أهمية كبيرة في تحسين نوعية التعليم في الأردن من خلال ادراج برامج تحاكي عالم الأعمال وترفع من كفاءة المعلمين والذين لهم دور أساسي في التأثير على الطلاب خلال العملية التعليمية، حيث يقوم البرنامج بايصال فكر الريادة ودوره في تنمية المجتمع من خلال المعلمين للطلاب وهذا سيكون له أثر كبير مستقبلا في تحسين كفاءة الطلاب لمواءمة متطلبات العمل وخلق مشاريع ابدايعية. نحن فخورون بالحصول على اهتمام ملكي من جلالة الملكة رانيا العبدالله بالاطلاع على إنجازات برنامج تعرف على عالم الأعمال خلال السنوات الماضية وفخورون أيضا بشراكتنا مع وزارة التربية والتعليم وايمانهم برسالة البرنامج ونتقدم بالشكر لمنظمة العمل الدولية والوكالة الكندية للتنمية لدعم البرنامج للوصول إلى أكبر شريحة من الشباب والمعلمين في المجتمع.