السفير الإيطالي يطلع على برامج مركز تطوير الأعمال

اطلع السفير الإيطالي جيوفاني براوزي على برامج مركز تطوير الأعمال لتطوير  الشباب والرياديين، كما حاور بعض مستفيدي تلك البرامج المعنية بالتدريب للتوظيف للشباب وبرامج تكنولوجيا الريادة.
وخلال الزيارة تم التعريف بإيجاز على إمكانيات مركز تطوير الأعمال ومحاور اهتماماته الحالية ومشاريعه المستقبلية. 
واطلع السفير خلال مشاركته في جلسة حوارية مع المستفيدين والخريجين على برامج ودورات مركز تطوير الأعمال المختلفة (تدريب المدربين، تكنولوجيا الريادة، برنامج سند، برنامج مهارات، بناء القدرات المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة، الريادة الخضراء) بحيث شاركوه التحديات التي واجهوها قبل الانضمام والمشاركة في هذه الدورات والبرامج وما ترتب على هذه المشاركة من تغييرات إيجابية كنتيجة تعكس قدراتهم وإمكانياتهم التي صقلت في هذه الدورات، والتي ستمكنهم من تجاوز التحديات والعقبات التي واجهوها أو سوف تواجههم.
كما تحدث احمد جماصي أمام السفير الإيطالي عن نجاحه في فتح مشروعه الخاص بمعمل حلويات صغير يلازمه متجر لبيع تلك الحلويات، حيث كانت إحدى طموحاته من الصغر بعد التحاقه ببرنامج سند ريادة الأعمال والذي كان بالنسبة له نافذة على عالم الأعمال بكل ما يتطلبه من مهارات عملية وصفات ريادية بالإضافة إلى تمكينه من تقنيات إدارة مشروع الخاص بحرفية وبطرق عملية مدروسة (لديه اليوم 7 موظفين)”، وأضاف: “لم يكن مشروعي مصدر دخل لي فقط، بل خلق فرص 7 فرص عمل جديدة لشباب من جيلي ليصبح لديهم مصدر دخل ثابت لتحسين مستواهم المعيشي”. 
إحدى المستفيدات من برنامج الريادة الخضراء وصاحبة شركة الذهب الأخضر أمينة أبو حامدة قالت إن برنامج الريادة الخضراء الذي أطلقه مركز تطوير الأعمال منبر أضاء لي مشواري الريادي، لقد كانت هذه الدورة الشعلة التي انبثق منها مشروعي الريادي للمجتمع. أتاحت لي الدورة تعلم وممارسة السلوكات الريادية بما يخدم البيئة مما كان له الأثر الأكبر على سلوكنا في أثناء افتتاحنا لمشارعينا. 
وفي الفترة التي أمضيتها في الدورة استطعت أن أتعلم الكثير من الأمور التي ساعدتني في مشروعي مثل وضع أهداف “محددة قابلة للقياس والتطبيق وعملية ومحددة بمدة زمنية معينة”، ووضع وسائل تخطيطية مقنعة، كما ساهمت في بناء شبكة علاقاتي العامة مما سيساعد في المحافظة على استدامة مشروعي وتطوير المنتج ودراسة السوق وتحديد الفرص المتاحة.
هذا وشدد المؤسس والرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتيه على سعي مركز تطوير الأعمال الدؤوب في الدعم الايجابي للاقتصاد الوطني، كما أكد على دور الشركات الصغيرة والمتوسطة من مختلف القطاعات في جميع أنحاء المملكة في دورها الكبير في دعم الاقتصاد الوطني ونموه، كما أشار للتأثير الايجابي لبرامج الشباب على تقويم السلوكيات والقيم والأخلاقيات في العمل والتأثير في تغيير التفكير للشباب في الأردن.